انقطاع الحيض و طب الغدد الصماء

انقطاع الحيض و طب الغدد الصماء

يمكن تفسير انقطاع الحيض بشكل ما كمتلازمة الإمتناع عن الإستروجينات، بالحد من إنتاج المبيض. يؤدي ذلك إلى سلسلة من العواقب ليس قفط على المجال الجنسي (نقص في الشهوة الجنسية، جفاف و ضمور مهبلي،...)، بل أيضا متعلقة بأمراض نسائية ( خطر الأورام)، و على مجالات شاملة أخرى لصحة المرأة.

 في هذه المرحلة هناك ميول إلى الزيادة في الوزن، يتم ضهور في كثير من الأحيان اضطرابات الغدة الدرقية ( قصور الغدة الدرقية، فرط نشاط الغدة الدرقية ) تبدأ أو تصبح أخطر مشاكل الإرتفاع الكبير للكوليستيرول، السكري، ارتفاع كبير لضغط الدم و سرعة فقدان البنية العظمية مما ينتج عنه هشاشة العظام و كسور. لهذا السبب، هي مرحلة من المهم فيها إنشاء موقع حيوي للعناية بشكل شامل بالمرأة فيما يخص النظام الغذائي، تمارين بدنية، متمات غذائية و علاجات دوائية في بعض الحالات، للتأكد من أفضل جودة ممكنة للحياة في السنين القادمة أمامنا. لا يتعلق الأمر برفع توقع معدل الحياة، و لكن إعطاء جودة لتلك السنين المستقبلية".

وحدة طب الغدد الصماء تساعد على التوجه الشامل لهذه المرحلة من العيش للمرأة عبر نصيحة غذائية، نهج وقائي من هشاشة العظام، اكتشاف اضطرابات الغدة الدرقية، علاج و مراقبة السكري، فرط في ضغط الدم و عسرشحميات الدم. 

؟ هل تراه مهما؟ نعم لا

تحاليل النتائج

أنظر المزيد

النتائج التي نحصل عليها حاصلة على الاعتماد من الشركات الخارجية التي تصدر شهادات الاعتماد.

هل أنت بحاجة إلى مساعدة.
نحن نوجهك دون التزام.