عياداتنا

عيادة المساعدة على الإنجاب بالبندقية

مساعدة شخصية على الإنجاب في فينيتو. مرجع الأوروبي في التبرع بالبويضات وعلاج فشل زرع الأجنة وتكرار الإجهاض وانخفاض احتياطي المبيض

Venezia

Instituto Bernabeu Venezia

Castellana, 88/D/int.5, 30030 Martellago, Venecia, Italia

هاتف: +39 0415 400989

البريد الإلكترونيالبريد الإلكتروني: guidance@institutobernabeu.com

Lat: 45°32'27.1" Lon: 12°10'16.1"


يقدمInstituto Bernabeuخدماته الحصرية الشخصية في طب الإنجاب في البندقية.أصبحلمجموعة العيادات الموجودة في إسبانيا عيادتها الدولية الأولى في منطقة فينيتو.تقع العيادة في المنطقة البرية، وهي العيادة الثامنة لمجموعة Instituto Bernabeu Group وتتميز بوجود مرافق تتسم بأعلى جودة من حيث الرعاية التي توفر في جو حصري ودافئ حيث تمثل التفاصيل الفرق.

إنها تقع على مسافة 20 دقيقة من مطار البندقية ليوناردو دا فينشى وعلى مسافة 20 دقيقة من محطة القطار فينيسيا- ميستر.

يعتبر الاستثمار المهم في التكنولوجيا وفي أحدث معدات طب الإنجاب سمة مميزة أخرى تميز مؤسستنا لا تخطئها العين.

تقدم العيادة وفريقها المحترف متعدد التخصصات جميع تقنيات المساعدة على الإنجاب من المستوى 2: التلقيح الصناعي (IVF)  والتلقيح غير المتجانس (التبرع بالبويضات) والتلقيح،إلى جانب جميع التقنيات اللازمة المرتبطة به.

يتلقى المرضى علاجاً رائعاً من خبراء مشهورين مدربين في العيادات الدولية وفي المقار الإسبانية لمعهد بيرنابيو Instituto Bernabeu.سر نجاحنا وتمييزنا هو إضفاء الطابع الفردي على كل علاج.رعاية حصرية من أيد فريق بشري مؤهل.

إننا نتميز بالدفء البشري والتعاطف مع مرضانا الذين يثقون في نتائجنا الممتازة التي تضعنا على قمة الطب التناسلي.

إننا مرجع للمرضى الذين لم يجدوا الحلول من قبل.يعتبر معهد برنابيو Instituto Bernabeu  رائد عالمي بفضل وحداته العلاجية لفشل زرع الجنين والإجهاض المتكرر، بالإضافة إلى وحدة انخفاض احتياطي المبيض.

كل هذا يترجم إلى برنامج بحث قوي ينعكس في العديد من الأوراق العلمية المقدمة في المؤتمرات الرئيسية للمساعدة على الإنجاب والعقم وفي المنشورات المتخصصة الرائدة.

يتوفر لدى عيادة البندقية برنامج رائد لضمان الحمل في أوروبا أيضاً. إنه يقدم التزامنا التام تجاه المريض وتجاه النتيجة بفضل الثقة في عملنا الذي يقدم بشكل جيد.إذا لم يتحقق الحمل، يتم إرجاع إجمالي المبلغ.

لنتحدث

ننصحك بدون التزام

الوضع الراهن

COVID-19