المتبرعة بالبويضات

عملية مجهولة، طوعية وغيرأنانية لمساعدة أشخاص آخرين لكي يكونوا آباء.

المتبرعة بالبويضات
  • هل تريد الحصول على مزيد من المعلومات؟

    نحن نوجهك دون التزام.

  • Date Format: DD slash MM slash YYYY
  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.

التظامن يساعد أزواج يعانون من مشاكل العقم على أن لا يفقدوا الأمل في رغبتهم في أن يصبحوا آباء. إذا كنت تبحث عن الضمان، اعتمد على أفضل معاملة و مرافق في إنستيتوتو بيرنابييو.

؟ماهي الشروط لكي أكون متبرعة؟

احترام القانون الإسباني للتبرعات:

  • سن يتراوح مابين 18 ـ 33 سنة
  • مؤشر مناسب لكتلة الجسم
  • التمتع بصحة عقلية و جسمية جيدة
  • عدم المعاناة من أمراض وراثية أو معدية بإمكانها أن تنتقل إلى السلالة
  • التزام و مسؤولية

قبل تبرعكي بالبويضات

بعد الإتصال بنا ببعث لرسالة عبر البريد الإلكتروني تحوي بياناتك الشخصية لكي نستطيع تقديم لكي المعلومات، أو بإجراء مكالمة هاتفية للرقم 34+ 965 50 40 00 ،
سنقترح عليك موعدا نضمن فيه جودة تبرعكي، وتحقيق شروط القانون الإسباني، سيأخذ بعين الإعتبار:

  • تقييم نفساني من طرف طبيبة نفسانية
  • تقييم للتاريخ الطبي الشخصي و العائلي من طرف طبيب أمراض الجهاز التناسلي للنساء، ذو تجربة كبيرة في الخصوبة، و كذلك اختبار جسمي وللجهاز التناسلي لضمان الوضع الصحي الجيد بشكل عام ، وإبعاد انتقال أمراض من نوع وراثي.
  • دراسات الكروموسومات والجينات لاستبعاد الوجود المحتمل للأمراض الوراثية: النمط النووي ، فحص متلازمة X-Fragile ، الثلاسيميا ، ضمور العضلات الشوكي ودراسة 552 جينًا مرتبطًا بأكثر من 600 من الأمراض المتنحية الجسدية ، ومنذ عام 2020 ، الدراسة من 2306 جينًا مرتبطًا بأكثر من 3000 مرض وراثي (أوسع اختبار للتوافق الوراثي) والتحليلي العام (فصيلة الدم وعامل Rh ، وأمراض الزهري ، والتهاب الكبد B و C ، وفيروس نقص المناعة البشرية ، واختبارات التخثر) والأمراض المنقولة جنسيًا المزيد متكرر

لمن يتم توجيه مساعدتكي

بفضل تبرعكي بالبويضات تساعدين نساء:

  • لا يتوفرن على مبيض أويعانين من تواجد عطب في هذا الأخير بسبب السن أو مرض ما
  • مبيضهن لا يحتوي على الجودة الكافية لتحقيق حمل تطوري
  • مبيضهن قد ينقل أمراض وراثية للسلالة

وفقاً للقانون

يمكن تحديد تعويض مالي تعويضي حصرياً عن المضايقات الجسدية ونفقات السفر والعمل، على النحو المبين في التشريع الحالي:

  • وفقاً للقانون رقم 14/2006 الصادر في 26 مايو، الخاص بتقنيات المساعدة على الإنجاب البشري، فإن التبرع عملية مجهولة الهوية تماماً ومجانية وطوعية وقائمة على المعرفة وغير مدفوعة الأجر تنطلق من عقد رسمي وسري مبرم بين المتبرع وبين المركز المرخص له.
  • ووفقاً للمرسوم الملكي بقانون رقم 9/2014 الصادر في 4 يوليو، الذي يحدد معايير الجودة والسلامة للتبرع بالخلايا والأنسجة البشرية والحصول عليها وتقييمها ومعالجتها وحفظها وتخزينها وتوزيعها، في المادة 3 منه.- المجانية والصفة غير الهادفة للربح، حيث ينص على:
    • يكون التبرع بالخلايا والأنسجة، في كافة الأحوال، طوعياً وإيثارياً، ولا يمكن أن يتلقى المتبرع أو أي شخص طبيعي أو اعتباري آخر أي مقابل مالي أو أجر.
    • يمكن أن يتلقى المتبرعون بالخلايا أو الأنسجة الحية تعويضاَ من المؤسسة المسؤولة عن الاستخراج، ويكون مقصوراً بشكل صارم على تغطية النفقات والإزعاج الناتج عن الحصول عليها على سبيل البدل أو كتعويض عن الدخل المالي المفقود أو ما شابه ذلك.

ينص التشريع الإسباني على أن يضمن دائماً عدم الكشف عن الهوية، أي أنهم لن يستطيعوا أن يعرفوا هويتك، ولن تستطيع أنت معرفة هوية أفراد العائلة الجديدة. لتحقيق هذا الأمر يطبق معهد Bernabeu “اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) والقانون التنظيمي رقم 3/2018 المتعلق بحماية البيانات الشخصية وضمان الحقوق الرقمية (LOPDGDD)”،وينص على قواعد “السجل الوطني للمتبرعين للمساعدة على الإنجاب (SIRHA)”.

أي صورة لشخص يمكن أن تظهر على هذا الموقع، فيما يتعلق بالتبرع بالأمشاج، هي صور وهمية وتوضيحية فقط.

لنتحدث

ننصحك بدون التزام

الوضع الراهن

COVID-19