المتبرعات بالبويضات في معهد برنابيو Instituto Bernabeu: التفاصيل التي تجعله فريد

المتبرعات بالبويضات في معهد برنابيو Instituto Bernabeu: التفاصيل التي تجعله فريد
  • هل تريد الحصول على مزيد من المعلومات؟

    نحن نوجهك دون التزام.

  • DD slash MM slash YYYY
  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.

إن كرم المرأة التي تتبرع ببويضاتها دون الكشف عن هويتها يسمح لامرأة أخرى بتحقيق هدفها المتمثل في أن تكون أماً عندما لا تستطيع تحقيق ذلك بأمشاجها الخاصة. إننا نأخذ هذه العملية الحيوية بالصرامة التي تستحقها. لهذا السبب فإننا نمثل معياراً دولياً في التبرع بالبويضات، وللحصول على أفضل النتائج، نطبق أعلى معايير الجودة.

بعد إجراء فحوصات شاملة، تلتحق 22% فقط من المرشحات للتبرع بالبويضات إلى البرنامج كمتبرعات بالبويضات.

اختيار أنسب متبرعة بالبويضات

معهد برنابيو Instituto Bernabeu  هو أحد العيادات الرائدة في أوروبا وقد قام بإطلاق برنامجه للتبرع بالبويضات في عام 1992. لكننا لا نتميز بنتائجنا الممتازة التي يتم تدقيقها بشكل دوري من قبل شركات خارجية فقط. إننا نقدر الدقة في اختيار المرشحات.

خطوة بخطوة

العمر هو مفتاح الخصوبة، لذا يجب أن تتراوح أعمار مرشحاتنا بين 18 و 32 عاماً، بمتوسط ​​23.1 عاماً.

فحوصات طبية ونفسية وفحوصات أمراض النساء والوراثة. في هذه المرحلة، هناك فحص مهم وفي نهاية الأمر لا يتم قبول أكثر من نصف المرشحات في برنامج المتبرعات لأنهن لا يستوفين الجودة المطلوبة في الفحوصات الصعبة التي يتم إجراؤها:

  • التقييم النفسي الذي يقوم به اخصائي نفسي اكلينيكي متخصص في الخصوبة.
  • التاريخ الطبي والعائلي الذي يجريه طبيب أمراض نساء خبير في الخصوبة لتقييم كل التاريخ الطبي الذي يمكن أن يؤثر.
  • دراسات الكروموسومات والجينات التي نستبعد بها الأمراض الوراثية الأكثر شيوعاً.
  • تحاليل الدم الكاملة والأمصال لاختبارات الزهري والتهاب الكبد وفيروس نقص المناعة البشرية والتخثر.
  • دراسة الفيروس المضخم للخلايا والتليف الكيسي وX الضعيف وألفا ثلاسيميا.
  • فحص الأمراض الـ10 الأكثر شيوعاً التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • العديد من الاختبارات التي يتم إجراؤها ليست مطلوبة بموجب القانون. إن مبدأنا المتمثل في الوصول دائماً إلى أعلى مستويات الجودة يلزمنا. هدفنا هو ضمان الملاءمة وأعلى المعايير لعائلة المستقبل.
    • كبروتوكول داخلي، نجري اختبار مناعة فيروس كورونا COVID-19 على جميع المتبرعات قبل تبرعهن.
    • التحليل الجيني للأمراض المتنحية (TCG)، بدون تكاليف إضافية، مما يسمح لنا بتحديد أكثر من 600 أو 3000 مرض وراثي خطير، وفقاً للطريقة.

ضمان ما لا يقل عن 8 بويضات عالية الجودة ومتوسط 11 بويضة ​​لكل دورة. إذا كان عدد البويضات التي تم الحصول عليها أقل لأي سبب من الأسباب أو إذا حدث فشل في الإخصاب، فيتم توفير متبرعة جديدة بالبويضات.


إننا نسعى إلى أقصى قدر من التشابه الجسدي
بين المتبرعة بالبويضات وبين الأم المتلقية، ولهذا لدينا موظفين محددين مكرسين حصرياً لضمان جميع التفاصيل. بفضل برنامجنا القوي للتبرع بالبويضات، لدينا المئات من الخصائص المظهرية المصنفة حسب العرق والبشرة والطول والوزن ولون البشرة والعينين ولون الشعر ونوعه وعنصر ريزوس وملامح الوجه، وما إلى ذلك.

يتم بالأساس استخدام بويضات طازجة. يتم تنفيذ 78.2% من العلاجات ببويضات طازجة (100% في مقرنا الرئيسي في أليكانتي).

مرحلة الكيسة الأريمية. يتم إجراء 99% من عمليات النقل في اليوم الخامس أو السادس، في مرحلة الكيسة الأريمية. في الوقت نفسه، تترجم الجودة الفائقة لمختبرنا إلى أجنة عالية الجودة.

نقل جنين واحد. تسمح الجودة العالية للعمليات بنقل جنين واحد، لتجنب حالات الحمل المتعدد التي تنطوي على مخاطر.

بنك بيولوجي للحفاظ على الحمض النووي لجميع المتبرعات بالبويضات لدينا لمدة 20 عاماً. هذا يسمح بإجراء أي دراسة جينية مستقبلية ضرورية لعلاج الأمراض المحتملة، بموافقة مسبقة من المتبرعة بالبويضات.

لنتحدث

ننصحك بدون التزام

الوضع الراهن

COVID-19