الحمل وأمراض الغدد الصماء

يعتبر الحمل

هو واقع مستنتج بأنه عندما تكون امرأة حامل مصابة بمرض السكري، مرض الغدة الدرقية، اضطراب في وزن الجسم أو أمراض أخرى للغدد الصماء، فإن التنبأ الأمومي ـ الجنيني يحزن، بسبب خطر تشوهات أو تعقيدات أخرى مرتبطة. ورغم ذلك بمراقبة وعلاج مخصص،التنبأ يتحسن بشكل مقترب من التنبأ بحمل طبيعي. 

لهذا السبب، من المهم معالجة المشاكل الهرمونية ووظائف خلايا الجسم قبل الحمل (السكري، مرض الغدة الدرقية، تكيس المبيض، اضطرابات وزن الجسم أو جراحة سابقة للسمنة و أخرى أقل انتشارا مثل البرولاكتينوماسية، تضخم الغدة الكضرية الخلقي، مرض السكري الكاذب (البوالة التفهة)، كوشين (زيادة نشاط قشر الكضر)، مرض أديسون (القصور الكضري الأولي)...) من أجل تحسن العلاج قبل الحمل (استشارة ما قبل الحمل)، متابعة التطور خلال الحمل، تحديد العلاج للحظة الولادة و مابعد الولادة الفورية، بما أنه بعد الولادة زوال الجنين و المشيمة يشمل "عاصفة من التغيرات الهرمونية" الجديدة التي يجب أن تأخد بعين الإعتبار.

يوفر قسمنا إمكانية القيام بتقييم ما قبل الحمل في قسم استشارة ما قبل الحمل، حيث يتم إجراء تقييم للغداء و للغدد الصماء قبل الحمل، متابعة خلال كل فترة الحمل و بعد الولادة، بهدف تحقيق أفضل نتيجة ممكنة للطفل و كذلك للمرأة.

بنفس الطريقة يتم القيام بدراسة لسكري الحمل و اضطراب الغدة الدرقية المرتبط بالحمل لكل النساء الحوامل، و يشرع في أقرب وقت ممكن في العلاج و المراقبات الضرورية لاجتناب إشكاليات، و كذلك إعادة تصنيف اضطراب وظائف الخلايا بعد الحمل و التنبأ المتعلق بالأم على المدى الطويل. 

الحمل وأمراض الغدد الصماء

تغدية و حمل

فريقنا للتوليد سيتابع بشكل مناسب المتطلبات الغذائية و المتممات الهرمونية الضرورية خلال مرحلة الحمل كلها (ما قبل الحمل، خلال فترة الحمل والرظاعة) بالقيام بتقييم للغدد الصماء و التغذية في الحالات التي يعتبر فيها ضروري.

وحدتنا الطبية للغدد الصماء تقوم كذلك بتقييم حالات السمنة الخطيرة (السمنة المفرطة) قبل و بعد جراحة السمنة عند نساء يرغبن في الحمل.

الحمل وأمراض الغدد الصماء

السكري قبل الحمل

"كل امرأة مصابة بمرض السكري في سن خصب يجب عليها تخطيط الحمل"

هو واقع مستنتج بأنه عندما تكون امرأة حامل مصابة بمرض السكري، مرض الغدة الدرقية، اضطراب في وزن الجسم أو أمراض أخرى للغدد الصماء، فإن التنبأ الأمومي ـ الجنيني يحزن، بسبب خطر تشوهات أو تعقيدات أخرى مرتبطة. ورغم ذلك بمراقبة وعلاج مخصص،التنبأ يتحسن بشكل مقترب من التنبأ بحمل طبيعي.


الحمل عند امرأة مريضة بالسكري يعتبر "خطر كبير". لذلك يستوصى بتقدير للغدد الصماء سابق للحمل، بهدف تقييم الإشكالات المرتبطة الموجودة ،و خطر الحمل الممكن و تحسين المراقبة لوظائف خلايا الجسم قبل الحمل (تقييم ما قبل الحمل). المراقبة الجيدة بعد تحقيق الحمل (خلال الحمل و بعد الولادة) تقلل من المخاطر لكل من الأم و الطفل.

 

الحمل وأمراض الغدد الصماء

سكري الحمل

كري الحمل هو اضطراب في وظيفة الغلوكوز يكتشف لأول مرة خلال الحمل. يحصل بمعدل يصل إلى 10% من كل النساء الحوامل.

هناك تزايد ملحوض لمجموعة فرعية من النساء يضهرن وجود مرض سكري في التحليل الأول للحمل،رغم أنهن لم يصبن بمرض السكري من قبل ذلك.


يتعلق الأمر بنساء أصبن بمرض السكري من قبل، هذا الفريق المسمى "سكري ضاهري"، الذي يشكل خطر أكبر من سكري الحمل الكلاسيكي، لذلك يجب إحالتهن إلى وحدة الغدد الصماء لعلاجهن بشكل مبكر.

يتم إجراء التشخيص عبر اختبار أوسوييفان لكل النساء الحوامل و اكتظاض الكلوكوز في الفم (ك ك ف ـ ك) إذا ما تم ذلك.

اكتشاف السكري بإمكاننا أن نظيف تحديد اختبار الهيموغلوبين الغليكولوزاتي (ش ب أ 1 س) بما أنه يكشف اضطرابات للغلوكوز في الثلاثة أشهر السابقة لاستخلاص التحليل. 

وحدتنا لطب الغدد الصماء تقدم متابعة مخصصة ، حيث يتم رصد تقرير لوقت الولادة، وإعداد إرشادات لمرحلة ما بعد الحمل. ابتداءا من 6 أسابيع بعد الولادة من الضروري القيام بتحليل لإعادة تصنيف مابعد الحمل والإستشارة على المدى الطويل.
 

الحمل وأمراض الغدد الصماء

مرض الغدة الدرقية قبل الحمل

عدم مراقبة مرض الغدة الدرقية في مرحلة ما قبل الحمل يؤدي إلى ضهور خطر دائم لإجهاض تلقائي و ضررعقلي كبير للجنين.


وحدتنا المخصصة بالتغدية تنجز بالنسبة للنساء ذات أمراض للغدة الدرقية المعروفة قبل الحمل :

  • تقييم ما قبل الحمل للحالة الهرمونية و المناعية.
  • تنظيم لعلاج ما قبل الحمل.
  • تنظيم لعلاج ما بعد الحمل.
  • أنظمة كل ثلاثة أشهر خلال الحمل.
  • تقييم لخطر موت الغدة الدرقية عند الولادة الحديثة (تقرير للمختص في دراسة الأجنة الحديثة الولادة).
  • علاج ما بعد الولادة.   
الحمل وأمراض الغدد الصماء

مرض الغدة الدرقية المرتبط بالحمل

في الإنستيتوتو يتم إجراء دراسة منهجية لوظيقة الغدة الدرقية لكل امرأة ترغب في الحمل، لكشف قصور الغدة الدرقية المرتبط بالحمل،و إمكانية وجود مناعة ذاتية للغدة الدرقية، من أجل تحديد علاج مناسب بالرفع من إمكنيات الحصول على حمل، واجتناب الإشكاليات المرتبطة الممكنة.

 

الحمل وأمراض الغدد الصماء

ا ضطرابات أخرى للغدد الصماء عند الحمل 

" كل اضطراب هرموني يعرف انعدام الإنتظام خلال التغيرات لوظائف خلايا ـ الغدد الصماء التي يستلزمها الحمل، لهذا يجب تقييمها بشكل سابق للحمل لاجتناب إشكاليات متعلقة بالأم و الجنين."


ضطرابات الغدد الصماء التي يمكننا ملاحضتها عند نساء يرغبن في الحمل هي:
فرط برولاكتين الدم، متلازمة تكيس المبيض، قصور الغدة الكضرية، متلازمة
كوشينغ (زيادة نشاط قشر الكضر)، أمراض الغدة الدرقية، تضخم الغدة الدرقية
الخلقي و مرض السكري الكاذب، إلى غير ذلك.

 

؟ هل تراه مهما؟ نعم لا

تحاليل النتائج

أنظر المزيد

النتائج التي نحصل عليها حاصلة على الاعتماد من الشركات الخارجية التي تصدر شهادات الاعتماد.

هل أنت بحاجة إلى مساعدة.
نحن نوجهك دون التزام.