علم الغدد الصماء الإخصابية

عندما نبحث عن الحمل يجب علينا النظر لمشاكل الغدد الصماء السابقة للرفع من فعالية علاجات الإنجاب بالمساعدة.

العلاقة بين الوضع الغذائي والخصوبة

تعرف التغدية كواحدة من أهم العوامل البيئية التي تأثر على القدرة الإنجابية عند كل من النساء و كذلك الرجال.  النساء ذات وزن منخفض يمكن أن يعرفن اضطرابات في الدورة الشهرية، و نتيجة لذلك اضطرابات تبويضية تصعب تحقيق الحمل. من جهة أخرى السمنة و الزيادة في الوزن تجعل القدرة الإنجابية عند المرأة مضطربة. من الواضح أن النسيج الدهني (الدهني) يلعب دورا مهما في التمثيل الغدائي للهرمونات الجنسية و السمنة عند النساء. احتمال الحمل العفوي يتناقص بشكل خطي  بزيادة مؤشر كتلة الجسم (طريقة قياس وجود إفراط  في وزن الجسم).

يبدو أن التغدية في مرحلة ما قبل الحمل ( التي تحيط باللحضة الصحيحة للحمل) تشرط بشكل مهم إمكانية ضهور تشوهات خلقية، إشكاليات أمومية ـ جنينية خلال الحمل، وكذلك آثار على المدى الطويل على الذرية. عند النساء اللاتي يخططن لحمل في المستقبل يجب التأكد من تقديم "إضافي" لبعض المواد التي سوف نعرفها لاحقا كمكملات للتغدية

 

نضام غدائي صحيي قبل الحمل

توصيتنا بالنسبة للغداء عند المرأة أو عند الذكر اللذان يخططان لإجراء علاج جدي للخصوبة، أن يحاولو الحصول على وزن عادي قبل و خلال علاج الخصوبة باتباعهم لنظام غذائي يوفر لهم كمية من الكيلوكالوريات مناسبة لوزن الجسم، وضمان الحد ألأدني والضروري لكل العناصر المغدية ،إظافة للمكملات التي توصي بها المجتمعات العلمية.

نظام غذائي مناسب يجب ان يتضمن مواد غذائية من مشتقات الحليب ( حليب، جبن...)، خظر و فواكه، و كذلك مواد غذائية من صنف الدقيق (الخضروات، المعكرونة، أو.، خبز،حبوب...) بروتينات ودهون. مواد غذائية من مشتقات الحليب مهمة لجلبها للكالسيوم وفيتامينات قابلة للدوبان( فيتامين د )، ضرورية لضمان صحة أنسب لكل من أم المستقبل و كذلك الجنين المحتمل. أهمية الفواكه و الخضر تتميز بجلبها لفيتامينات، مواد مضادة للاكسدة،و الألياف. المواد الغذائية من صنف الدقيق مهمة بجلبها لبروتينات ذات أصل نباتي، وتشكل كذلك مصدرا مهما للطاقة. البروتينات الأكثر صحية هي تلك ذات أصل نباتي أو تلك للسمك إلى جانب اللحوم.على الشحوم أن تكون صحية ( زيت الزيتون، السمك، جوز).

بصفة عامة، اجتناب الحلويات و السكريات (مشروبات سكرية)، منتجات المخابز التجارية، الاطعمة المقلية والصلصات (المايونيزو الكيتشوب،...)، اللحوم الحمراء.

ينصح بأكل ذو تشكيل بسيط، من الافضل التغلية، الطبخ "بالبخار"، أوالطهي المشوي بدلا من القلي و / أو تخليط المواد الغدائية

 

مكملات غذائية و فيتامينات

حمض الفوليك يتواجد في الخضروات، خضر ذات ورق أخضر، جوز،...إلى جانب نظام غذائي ينصح بجلب إضافي ل 400 مكرو غرام يوميا ( 5 ملغ إذا تواجد خطركبير للتشوهات) على الأقل شهر قبل الحمل،و خلال الثلاثة أشهر الاولى للحمل. نفس الشيء ينصح به بالنسبة للذكر الذي سيكون أبا في المستقبل. 

اليود أساسي لأنه إلى جانب ضمانه لاستهلاك الملح المعالج باليود و التشجيع على استهلاك السمك البحري، ينصح بإضافة حوالي 200 ميكروغرام يومية على الاقل شهر قبل الحمل و الإستمرار على ذلك خلال مرحلتي الحمل كله و الإرضاع كذلك

بالنسبة للحديد، نظرا لقلته في بعض الاحيان عند نساء في سن الخصوبة، ينصح للمرأة الراغبة في الحمل تحليل احتياطاتها و تكملتها إذا كان ضروريا.

؟ هل تراه مهما؟ نعم لا

تحاليل النتائج

أنظر المزيد

النتائج التي نحصل عليها حاصلة على الاعتماد من الشركات الخارجية التي تصدر شهادات الاعتماد.

هل أنت بحاجة إلى مساعدة.
نحن نوجهك دون التزام.