طب الجهاز البولي

يدرس و يعالج طبيب الجهاز البولي الأمراض و الإضطرابات المتعلقة بالجهاز البولي عند كل من المرأة وأيضا عند الرجل، و كذلك المشاكل الخاصة بالجهاز التناسلي و الإنجابي عند الذكر.

العوامل الأساسية لاستشارة طبيب الجهاز البولي بالنسبة للذكر تشمل: 

 

أمراض البروستاتا

ابتداءا من سن 50 يستوصى الذكر بالقيام بزيارة لطبيب أمراض الجهاز البولي، خاصة إذا ما كان يجد صعوبة في التبول أو يقوم عدة مرات في الليل لإفراغ المثانة. في إنستيتوتو بيرنابييو،عبر تجارب بسيطة كالسبر الشرجي أو تحديد مستضد البروستاتا النوعي (بي إس أي) في الدم، من الممكن القيام بالتقييم الأولي لمرضانا، والذي في بعض الأحيان يتم استكماله بإجراء لكشف بالأمواج فوق الصوتية للبطن أو بتطبيق خزعة البروستاتا يتم التحكم فيها بواسطة كشف بالامواج فوق الصوتية عابر للشرج، مما يمكن من الإكتشاف المبكر لبعض الأمراض ـ تشمل سرطان البروستاتا ـ التي تتطلب علاج خاص لكل حالة.

 

ضيق القلفة و لجام قصير

فيموسيس أوضيق القلفة هو تضيق لجلد رقيق يغطي جزءا من القضيب، حيث يصعب أو يستحيل تحريكه من تحت حشفة القضيب. يتم اكتشافه كثيرا عند الذكور في سن الشباب عند بداية العلاقات الجنسية، حيث يتسبب في مضايقات أو صعوبة في الجماع. كما يمكن أن يصاب أيضا عند مرضى ذوي سن متقدم، حيث أن عدم ضهوره في السابق يجعله يتطور بشكل تدريجي إلى أن يسبب مشكل حقيقي للنظافة، بالإظافة إلى صعوبة التبول. في بعض الأحيان الأخرى يقطن المشكل في وجود لجام قصير يسبب في انحناء مضايق لحشفة القضيب خلال العلاقات الجنسية.

يكون العلاج دائما جراحيا، ويتم إجراءه بتخذير محلي و بشكل عيادي لا يحدد دخول للمستشفى. يتمثل الختان في إستئصال القلفة الضيقة التي كانت تمنع تحريكه، على علم دائما بالنتائج التجميلية لهذا التدخل. قطع اللجام القصير يجنب من المشاكل الناجمة عن طوله الغير المناسب.

 

أمراض منقولة جنسيا

تمثل مجموعة من الأمراض المنتقلة التي تضهر وتبدو بأشكال مختلفة حسب مصدرها بإبراز وجود إفرازات صديدية أو قيحية في مجرى البول، ألم أو انتفاخ الخصية، ألم عند التبول أو جروح جلدية تصيب بشكل أساسي القضيب أو المنطقة الأربية. يكون دائما وجود سابق لاتصال جنسي خطير كسبب لإصابتك بالعدوى. القيام بتشخيص صحيح للجرثوم هو ضروري لبداية علاج مخصص.

دوافع أخرى للإستشارة في مجال طب الجهاز البولي هي عدم القدرة أو اختلال الوضيفة الإنتصابية، و اضطرابات القذق.

 

استشارة طبيب الجهاز البولي و المرأة

التهابات البول أو التهاب المثانة

هو السبب الرئيسي للإستشارة عند طبيب الجهاز البولي، و يصيب عادة نساء في سن الإنجاب. يتمثل في إحساس بحرق أو كذلك ألم عند التبول، بالإضافة في بعض الأحيان إلى إخراج بول فيه دم. عند ضهوره بشكل متكرر من الضروري اللجوء إلى تقييم من طرف الأخصائي لإبعاد العوامل التي تهييء لضهورها، و أيضا للقيام بعلاجات طويلة الأجل من أجل الوقاية من ضهورها المستمر.

 

سلس بولي

إفلاتات البول تسبب في تدهور مهم في جودة حياة النساء اللواتي تعانين منه. تقييم طبيب الحهاز البولي يشمل تاريخ طبي موجه لاكتشاف ماهي العوامل التي تسمح بتسرب البول. بالإمكان أن يحدث هذا عند إجراء مجهود بدني نوعا ما كبير أو بضرورة سابقة للتبول لا يمكن التحكم فيها. لهذا نقوم دائما بمصاحبة تشخيص بدني.

نتوفر كذلك على الإمكانية، عندما تتم الإشارة إليها، لإجراء دراسة ديناميكية البول داخل المثانة التي تمكننا من معرفة سلوك المثانة و العضلة العاصرة (عضلة التحكم) بشكل جد مماثل للحقيقة.

سيوجه العلاج على حسب نوع سلس البول الذي تعرفه المريضة، بوجود نتائج جيدة حاليا بكل من استعمال الأدوية عن طريق الفم و كذلك بالجراحة.

؟ هل تراه مهما؟ نعم لا

مواضيع مرتبطة بمنتدانا إب

أنظر المزيد

أنظر المزيد

تحاليل النتائج

أنظر المزيد

النتائج التي نحصل عليها حاصلة على الاعتماد من الشركات الخارجية التي تصدر شهادات الاعتماد.

تسجل في الرسالة الإخبارية إب

نحن بحاجة إلى عنوان بريد إلكتروني صحيح وأن تقبل بنود وشروط الموقع الإلكتروني.

هل تريد ارشادات ؟