حضانة منوية

حضانة منوية

تتجلى الحضانة المنوية في التجميد المنوي في النيتروجين السائل، أين يتم الإحتفاض بها بدرجة -196º، و الحفاظ على فدرتها المخصبة لمدة سنين. لهذا يجب تقديم هذه الإمكانية لكل ذكر سيخضع لعلاجات جراحية، أطباء أو معالجين بالإشعاع يمكن أن يكون لهم تأثيرعلى إنتاج الحيوانات المنوية.

قانون الإنجاب بالمساعدة الحالي الجاري به العمل في بلدنا يحدد الإطار القانوني الذي تتم داخله هذة التقنية. المريض هو الشخص الوحيد الذي بإمكنه اتخاد قرار بشأن مصيرالمني المجمد. 

 ماذا يمكننا القيام به من أجل الحفاظ على الخصوبة عند مرضى السرطان؟

التطورات العلاجية في دراسة الأورام حسنت بشكل معتبر معدلات البقاء على قيد الحياة. أكثر من 5% من الأمراض السرطانية تأثر على مرضى ذو سن أقل من 35 سنة، و رغم أن العلاج غالبا ما يحقق الشفاء، فإنه في كثير من الأحيان يترك آثار فقدان الخصوبة بسبب تسمم الأدوية المستعملة.

هكذا إذن، عند أغلب الذكور، سيختفي وجود الحيوانات المنوية في غضون 2 ـ 3 أشهر من بدء العلاج الكيميائي. رغم أن إمكانية استرجاعها متعلقة بالادوية و الجرعات التي تم أخدها ، مدة العلاج و الحساسية الفردية للمريض، عادة الآثار تبقى بشكل دائم.

عند الحالات التي يتم فيها إعادة إنتاج الحيوانات المنوية ، عادة ما تكون قليلة نتيجة اضطرابات ناجمة عن العلاج الإشعاعي و الكيميائي. لذلك حتى عند استرجاع  تكون الحيوانات المنوية، من المستحسن تجميد المني فبل بدء العلاج الإشعاعي

المريض الذي يعاني من مرض سرطاني لا يعلم عادة الآثار الثانوية لذلك المرض، فهوبشكل معقول يقدم تشخيص لإمكانية استمراره على قيد الحياة على ذلك المتعلق بالآثار الناجمة عن العلاج. لهذا،هي مسؤولية الفريق الطبي الذي يعالج هؤلاء المرضى إخبارهم بهذه القضايا، خاصة المتعلقة منها بإمكانية تجميد المني فبل بدء العلاج

 

؟ هل تراه مهما؟ نعم لا

تحاليل النتائج

أنظر المزيد

النتائج التي نحصل عليها حاصلة على الاعتماد من الشركات الخارجية التي تصدر شهادات الاعتماد.

هل أنت بحاجة إلى مساعدة.
نحن نوجهك دون التزام.