ت إ م ن خ، و تقنيات أخرى لاختيار الحيوانات المنوية

اختيار افضل الحيوانات المنوية يحسن إمكانية تحقيق الحمل

 ت إ م ن خ، و تقنيات أخرى لاختيار الحيوانات المنوية

قنيات اختيار السائل المنوي سابقة لإجراء ح ح م ب تعرف تطورا في السنوات الاخيرة ،حيت أنها تسمح بالقيام باختيار محدد بشكل اكبر، لتحقيق افضل الحيوانات المنوية. حاليا بالإمكان إنهاء تقييم تشكلي باختيار الحيوانات المنوية التي سوف تحقن بشكل دقيق، عبر بصريات خاصة تسمح بأكثر من 6000 زيادات لرؤيتها (ح ح م م ب). وكذلك يمكن تسميته "ح ح م ب الفيزيولوجي" حيث يتم استعمال حامض الهيارونوليك إما في لوحة حقن الحيوانات المنوية بالبويضة أو في وسط التحصيد (" تبطيء الحيوان المنوي") لاختيار حيوانات منوية ناضجة، التي بافتراض مسبق تقلل من التغيرات الكروموسوماتية. لكن رغم ذلك دراسات حديثة أضهرت تفوق هذه الأساليب التي لازالت مستمرة في المرحلة التجريبية.

استعمال أعمدة الأنيكسين من نوع ت إ م ن خ قبل ح ح م ب يسمح لنا كذلك باختيار حيوانات منوية قبل التجزيء، ذات خلايا ميتة مقررة و لا يمكن لها أن تتطور. تستعمل كذلك هذه الأعمدة عند حالات تجزء كبير للحمض النووي المنوي الذي له علاقة في عمليات فشل التخصيب و الحصر الجنيني. 

؟ هل تراه مهما؟ نعم لا

تحاليل النتائج

أنظر المزيد

النتائج التي نحصل عليها حاصلة على الاعتماد من الشركات الخارجية التي تصدر شهادات الاعتماد.

هل أنت بحاجة إلى مساعدة.
نحن نوجهك دون التزام.