تخصيب في مختبر (ت ف م)

التخصيب في المختبر (ت ف م) ـ العلاج الأساسي للعقم ـ يمكن من الحصول على معدلات للحمل تفوق التصور الطبيعي.

هل أنت بحاجة إلى مساعدة.
نحن نوجهك دون التزام.

+34 965 50 40 00

التخصيب في المختبر( ت ف م) تقنية تمكن من تخصيب البويظات بواسطة الحيوانات المنوية، خارج جسم المرأة. يتم وضع الأجنة التي تم إنجازها بالمختبرفي رحم الأم لتسهيل زرعها بشكل جيد وإقامة الحمل.هذه العملية تتضمن خطوات متعددة يجب أن تترابط بشكل صحيح.

مراحل لعلاج  ت ف م

دراسة و تهيئة الزوجين

كل مريض هو فريد من نوعه، لهذا فإن كل علاج في إنستيتوتو بيرنابيوهو متفرد. والغرض من ذلك هو تحديد أصل العقم عند الأزواج وتصميم العلاج الأنسب. عند الرجل، يتم تحليل المني، المستويات الهرمونية ، وتقييم للمسالك البولية إذا ما كان ضروريا.


عند المرآة يتم فحص عنق الرحم، تغيرات قنوات فالوبيو ونمط دورات الحيض .هذه التقييمات يتم استكمالها بتقييم مفصل للتاريخ الصحي والجنسي للزوجين.

الهدف النهائي هوتحديد أن ت ف م هو السبيل الأنسب الذي يجب اتباعه لعلاج مشكلة العقم، وأن يكونا الزوجين مستعدين جسميا و نفسانيا للشروع في إجرائه. على غير ذلك، يتم توجيه المرضى للعلاج الأنسب.

 

تنشيط المبيض

لتوفير إمكانيات الحمل بأكبر شكل ممكن، يجب الحصول على اكثر من بويصة ( بيضة)، حيث أنها هي التي تساعد عادة على نضج مبيض المرأة.


لتحفيز إنتاج بويضات مختلفة و لضمان جودتها الجيدة، نقوم بوصف أدوية مترابطة تتم مراقبة استجابتها عن طريق كشوفات مهبلية بالموجات فوق الصوتية، وفي بعض الأحيان بتحاليل دموية.

 هذه العملية بأكملها تستغرق حسب الحالات، ما بين 8 و 12 يوما تقريبا. التنشيط هو مفتاح نجاح المستقبل. الحصول على عدد أكبر من البويضات مهم، ولكن جودتهم أهم. لذلك نحن نتابع تطورها بشكل دوري بمراقبات الكشف بالموجات فوق الصوتية، حيث نقوم بالتصميم الأنسب للجرعة الهرمونية لتحسين جودتها.

جمع البويضات

عندما تصبح البويضات ناضجة و قد بلغت الوقت الأمثل، نتم بأخذها عبر كشف الموجات فوق الصوتية تحت التخدير المحلي و البنج الرطب: هذا يعني بشكل غير مؤلم تماما. العملية تطول فقط لمدة 15 دقيقة، و لا تتطلب تدخل جراحي، دخول استشفائي، غرز أو تخدير عام.

تدريب السائل المنوي

بموازاة مع ذلك، يقوم الذكر بتقديم عينة منوية مدربة في المختبر للحصول غلى قدرة تخصيبية أمثل.

تخصيب في المختبر

تتم داخل مختبر دراسة الأجنة البشرية عملية تسهيل التخصيب، وذلك بضم البويضة بالحيوان المنوي للزوج، سوائا ما في  ت ف م تقليدي ـ جد طبيعي ـ أو باستعمال تقنية ح س د ح م، التي تتجلى في اختيار حيوان منوي قادر يتم إدخاله عبرإبرة رقيقة في البويضة، الشيئ الذي يسهل التخصيب في حالات مرضية عند الرجال.


ستتم ملاحظة نتيجة التلقيح (يوم 1 من الحياة الجنينية)  بعد 18 ساعة تقريبا. حينها سوف نعرف عدد البويظات التي تم تخصيبها بشكل طبيعي. و نفس الشيء بالنسبة لعدد الأجنة.

  

ح س د ح م  (الحقن السيتوبلازمي الداخلي للحيوانات المنوية)

يتم إجراء (ح س ح م ) للبويضات عندما يعتبر بيولوجي الإنجاب أنه من الضروري القيام به، أو عندما يكون قد تم تحديده من قبل.


الحقن السيتوبلازمي الداخلي المجهري للحيوانات المنوية (ح س د ح  م ) هو الإجراء الذي يتجلى في إدخال الحيوان المنوي المعين في بويضة ناضجة لتحقيق التخصيب.

فرض  ح س د ح  م  ثورة حقيقية في تقنيات المساعدة على الإنجاب، حيث أنه يحل معظم مشاكل العقم بسبب عند الرجال. وتستخدم هذه التقنية للتخصيب عندما يكون عدد السائل المنوي قليل، تشكل بنيوي متغير، قدرته على التنقل ضعيفة، أو عندما يكون السائل المنوي غير قادرعلى التخصيب عن طريق  إ ف م  التقليدي. ويمكن استعمالها أيضا في حالة المرضى الذين يعانون من انسداد في القنواة التي تنقل الحيوانات المنوية، وفي هذه الحالة يتم إجراء ثقب للخصية وتوضيف حيوانات منوية مستخرجة مباشرة من الخصية

يتم تنفيذ هذا الإجراء بالمجهر، و تشتغل فيه فرق متعددة متخصصة في استعمال تقنية المجهر التي تمكننا من تثبيت البيض بنعومة. وبعد ذلك إدخال ووضع السائل المنوي بداخله. يرتكز اختيار الحيوانات المنوية بشكل رئيسي على الخصائص التشكلية (المورفولوجية)، رغم أنه في حالات معينة يتم استخدام طرق تكميلية (إ م ح م "الإختيار المغناطيسي للحيوانات المنوية", ح س د ح م خ ت "حقن سيتوبلازمي داخلي للحيوانات المنوية باختيار لتشكلها " ,ح س د ف ح م "حقن سيتوبلازمي داخلي فيزيولوجي للحيوانات المنوية" ). المزيد من المعلومات

 

تحصيل جنينيي

عد التخصيب، يبدأ نموها في الحاضنات عن طريق التحصيل الذي يوفر لهم كل ما هو ضروري للنمو. وستتم مراقبة الأجنة كل يوم، حيث يقام بتسجيل كل من التقسيم الجنيني(عدد الخلايا)، وكذلك بياناته التشكلية (المورفولوجية) الهامة


جودة كل جنين هي ناتجة عن ربط ما بين الإنقسام والتشكل. سيكون لكل جنين اتجاها مختلفا. ستكون هناك أجنة ذات جودة عالية، آخرى سوف يتم حبسها، وآخرى سوف تصل إلى النهاية ولكن بجودة ليست جيدة، سوف نقوم باستعمال تحصيل قصير (2/3 أيام) أو طويل (4/5 أيام: كيسة أريمية).  

نقل جنيني

بين اليوم الثاني والخامس بعد التخصيب، يتم تقرير نقل الأجنة، النقطة الهامة في العلاج. تتمثل في نقل الجنين من المختبر إلى المكان النهائي من أجل تنميته، رحم الأم.


يتم ذلك بمساعدة كشف بالموجات فوق الصوتية لعظلات البطن لتحديد الموقع المثالي للتعشيش: سنقوم  بتمرير أنبوب جد رقيق عبرعنق الرحم وسنضع قطرة من المحصل عليه أين يحوم الجنين في داخل الرحم.

لا تتطلب التخدير، وغير مؤلمة، و في الواقع، تشبه كثيرا الفحص المعتاد عند طبيب الأمراض النسائية. لتسهيل هذه العملية و لكي تتم بأقل اختراق ممكن، تجرى في غرفة معقمة ب 36 درجة، مع إضاءة منخفظة ، ومجاورة مع المختبر. الأجنة المتبقية ذات جودة جيدة سوف تتم مراقبتها ليتم استخدامها لاحقا.
  

تحليل التحقق من الحمل

بعد 13-14 يوم من بداية البروجسترون سنقوم ببرمجة تحليل تأكيد حصول الحمل أوعدمه : هوتحديد في الدم لمستويات هرمون يسمى بيتا ـ ايتش سي جي ،الذي ينتجه الجنين والذي يمرإلى الأم عبر المشيمة.


وهذه هي الإشارة الأولى التي يبينها الجنين، والتي يمكننا اعتبارها كدليل لزرعه. 

في حالة عدم حصول الحمل، يقوم الفريق الذي تدخل بأكمله بدراسة العلاج كله لتقييم الأسباب. بعد اللجنة نجتمع  مع الزوجين لإعلامهم بهذا التقرير الطبي.

كشف بالموجات فوق الصوتية لمراقبة صحيحة للحمل

بعد تأكد الحمل  في غضون 15 يوم، سوف نقوم بإجراء كشف بالموجات فوق الصوتية للتأكد من أن الحمل قد تم بشكل طبيعي. إذا تم القيام بهذا الكشف قبل هذه المدة، سيخلق ارتباك وعدم يقين بما أنه في معظم الحالات تكون النتيجة غير نهائية.

 

ت ف م ـ الناعم 

يقدم ت ف م الناعم بديلا للتنشيط المبيضي التقليدي. والهدف من ذلك هو تقليص عدد البويضات التي يمكن الحصول عليها، وبالتالي تقليص عبىء العلاج بالنسبة للمريض، و بدون التزام مع الخيارات المتراكمة للحمل. ت ف م يحدد أقل أدوية بشكل كبير، و ـ على خلاف التحفيز التقليديي ـ لا تتم كلها بالحقن. يكمن الفرق بشكل أساسي في مرحلة التنشيط المبيضي، حيث أن العمليات الأخرى الموالية هي متشابهة.  

Recogida ovocitos

من بين إيجابيات ت ف م الناعم نجد:

  • قل جرعة من الدواء.
  • عدد أقل من الزيارات للعيادة.
  • أقل إزعاج وأقل تأثيرات ثانوية مرتبطة بتنشيط المبيض لأنه أنعم بكثير 

تم خلق ت ف م الناعم من أجل تقديم بروتوكولات بسيطة وآمنة بشكل أكبر. وسي تكز القرار في النهاية على تقديم التقنية من قبل المتخصص وقبول المريض بعد معرفة محاسنها وسلبياتها.

دواعي ت ف م الناعم هي:

  • نساء سنهن أقل من من 35 سنة، باحتياط مبيضي جيد و تنبأ جيد.
  • سوابق مبالغ فيها للإستجابات المبيضية، التي يجب اجتنابها.
  • مرضات معرضات لخطر التنشيط المفرط المبيضي.

ت ف م هي عملية متعددة الإتجاهات بشكل كبير، البيض المستعمل بمكن تقديمه من طرف المريضة نفسها أو من متبرعة بالبيض، وبنفس الطريقة، المني يمكن تقديمه من طرف الزوج أو من متبرع للمني. هذه التقنية حققت الحمل لنساء بدون زوج او بزوجة من نفس الجنس (ت ب م ز : تلقي البويضات من زوجة من نفس الجنس). كما أن ت ف م يمكن من إجراء التشخيص الوراثي ما قبل الزراعي ،و بهذه الطريقة يتم التقليل بشكل كبير من خطر الحصول على أبناء يعانون من أمراض وراثية.

؟ هل تراه مهما؟ نعم لا

تحاليل النتائج

أنظر المزيد

النتائج التي نحصل عليها حاصلة على الاعتماد من الشركات الخارجية التي تصدر شهادات الاعتماد.

تسجل في الرسالة الإخبارية إب

نحن بحاجة إلى عنوان بريد إلكتروني صحيح وأن تقبل بنود وشروط الموقع الإلكتروني.

هل تريد ارشادات ؟