تجميد الأجنة.الأجنة المجمدة

يسمح لنا تجميد الأجنة عن طريق التزجيج من حفظها بالتبريد في ظروف مثالية لاستخدامها مستقبلاً في عمليات النقل وتحقيق الحمل.

لماذا تجميد الأجنة؟

تجميد الأجنة هي طريقة للحفاظ على الأجنة نتيجة لعلاج للإخصاب بالمساعدة، إما لأنه عند إتمام النقل يتبقى لدينا فائض من أجنة ذات جودة عالية، أو إما لدوافع مختلفة يكون من الضروري أو من المستحسن إجراء النقل في وقت آخر.

طريقة تجميد الأجنة تحقق علاج أمثل، وزيادة في معدل الحمل بالثقب (بدورة وحيدة للتنشيط المبيضي نستطيع نقل الأجنة في أكثر من مناسبة)، بالإظافة إلى المساهمة في تقليل الحمل المتعدد، ما دامت ألأجنة المتوفرة للتجميد تسهل قرار نقل أقل عدد من الأجنة. .

كيف يتم تجميد الأجنة؟

لتجميد الأجنة من الضروري إخضاعها لدرجات حرارية جد منخفضة، ولذلك يستعمل نيتروجين السائل الذي يصل إلى ـ 196 د. عند درجات حرارية بهذا القياس يتوقف كل نشاط بيولوجي، بدون مساس فيسيولوجيته (وضيفة الاعضاء). رغم ذلك، خلال التجميد يمكن أن تتشكل زجاجات ثلجية التي فد تضر الخلايا. لتجنب ذلك و للحفاض على العينات بشكل غير منتهي يتم أستعمال حماة الأجنة، التي هي عبارة عن مواد تعمل بنفس الطريقة التي يعمل بها مضاد التجمد. هذه الأجنة يتم تعريفها بشكل مناسب عن طريق رمز و يتم تخزينها مجمدة في خزانات النيتروجين بتسجيل مكان تواجدها لتسهيل إيجادها.

ما هو التزجيج الجنيني؟

التزجيج هي تقنية للتجميد بسرعة فائقة التي تنبني على استعمال تحضيرات هامة لحامي الاجنة و معدلات سرعة تبريد جد عالية، التي تجنب تكون زجاجات ثلجية. إدماجها كتقنية روتينية في المختبرات ساهم قي تحسين النتائج بشكل كبير للغاية مقارنة مع التقنيات المستعملة سابقا، تجعل بذلك معدلات العيش تصل إلى 90%.

تجميد الأجنة.الأجنة المجمدة

ما هو الفرق بين نقل الأجنة الغير مجمدة و المجمدة؟?

رغم أن النتائج المحصل عليها بنقل أجنة مجمدة هي نوعا ما أقل من تلك المحصل عليها بأجنة غير مجمدة، هذه الإختلافات تتظائل بسبب التطورات التي تعرفها تقنيات التجميد. من جانب آخر تجميد الأجنة ليس مرتبطا بخطر كبير من تشوهات أو مضاعفات في الحمل مقارنة مع الناس عامة. .

في ماذا يتجلى العلاج بأجنة مجمدة؟. ؟كيف تتم عملية نقل الأجنة المجمدة "ن أ م"؟

العلاج بالأجنة المجمدة بسيط، مريح و اقتصادي. لا يحدد حقن يومية و لا كشفات متعددة بالأمواج فوق الصوتية . ليس من الضروري الخضوع لعمليات تستوجب تخدير. و ليست له أي آثار ثانوية في الغالبية العظمى من الحالات، بما أن المستويات الهرمونية خلال الإعداد ستكون جد متشابهة لتلك للدورة العادية.

العلاج ينبني على إعداد الرحم ليكون متقبلا عند تجميد و نقل الأجنة المجمدة المحفوضة، لذلك، العلاح يتجلى في وصف للصاقات أو حبوب خلال مدة أسبوعين قبل النقل الجنيني.

يبدأ الإعداد عند بداية الدورة الشهرية، و يتم إجراء كشف بالموجات فوق الصوتية بعد عشرة ايام لتأكيد أن الرحم يتوفر على الشروط المناسبة ، ببرمجة التجميد حينها، و النقل الجنيني بعدها.

بمجرد إتمام برمجة النقل، تبدا المريضة بأخذ وصفة البروجيستيرون عبر المهبل ما بين 3 و 5 ايام قبل التاريخ المقرر للتجميد.

تقنية النقل الجنيني مطابقة لتلك التي تستعمل للأجنة الغير مجمدة بدون تحديد لإعداد مختلف أو وجود مضايقات إظافية. الإرشادات المتمة بعدها هي مطابقة أيظا بوجوب الإستمرار في العلاج ( لصاقات، أقراص مهبلية ) على الأقل حتى إجراء اختبارالحمل.

لهذا و بشكل مختصر بإمكاننا تأكيد أن العلاج بسيط جدا : لصاقات على الجلد خلال بضعة أيام، كشف لمراقبة بالموجات فوق الصوتية و مباشرة برمجة بداية أخد وصفة البروجيستيرون و النقل الجنيني.

 تجميد الأجنة.الأجنة المجمدة

ما هي إمكانيات تحقيق الحمل بالأجنة المجمدة؟

بإدخال تقنية التزجيج في السنوات الأخيرة، معدلات العيش الجنيني و الحمل تحسنت بشكل معتبر متجاوزة بذلك أفضل التوقعات.

يجب أن نكون على علم بأن إمكانيات تحقيق الحمل عن طريق الإخصاب في المختبر تختلف بشكل معتبر على حسب نوع العلاج وخصائص الزوجين ( السن ، سبب العقم ، إلى غير ذلك. ). لهذا، معدلات النجاح يجب ان تكون متفردة حسب كل حالة..

إمكانية النجاح أقل بقليل من تلك المحصلة بالأجنة الغير مجمدة، و لكنه ضروري أعتبار أن الأمر هو احتمال كبير بأقل مجهود بالنظر لتعقيدات العلاج و التكاليف.

بمجرد أن أحقق الحمل ؟هل يجب أخد حذر خاص؟ ؟هل سيوجد خطر على الطفل القادم؟

المعطيات المتوفرة للحمل و الأبناء المنجبة بعد علاجات بأجنة مجمدة، لم يضهرو أي فرق بالنسبة للأجنة المنقلة الغير مجمدة و محفوضة سابقا.

لهذ فإن التنبأ العلمي جد مطمئن لإنجاز هذا العلاج.  

؟ هل تراه مهما؟ نعم لا

تحاليل النتائج

أنظر المزيد

النتائج التي نحصل عليها حاصلة على الاعتماد من الشركات الخارجية التي تصدر شهادات الاعتماد.

هل أنت بحاجة إلى مساعدة.
نحن نوجهك دون التزام.