عملية التلقيح الاصطناعي (IVF)

Descarga Flash Player para ver este archivo.

التلقيح الاصطناعي يتيح لنا الفرصة للحصول على درجة من النجاح أعلى من الحمل الطبيعي. وفي كثير من الحالات يتجاوز 60% خلال كل محاولة.

في أسبانيا، ينظّم هذا العلاج بواسطة القانون الذي يفرض على الزوجين التوقيع على عقد موافقة عن علم وترخيصهما لنا بالقيام بهذه العملية وكذا أداء تحليل لاستبعاد وجود أمراض خطيرة بالنسبة للمستقبل الصحي للطفل (داء الزّهري، وأنواع مختلفة من التهاب الكبد وفيروس الايدز).

دورة عملية التلقيح الصناعي تتكون من عدة مراحل:

  1. فحص وتحضير الزوجين.
  2. تنشيط المبيض.
  3. جمع البوّيضات.
  4. تخصيبها في المختبر: زرع البويضات، الحيوانات المنوية والأجنة.
  5. نقل الأجنة إلى الأم.

1. فحص وتحضير الزوجين.

تهدف هذه المرحلة إلى التأكد من أن عملية التلقيح الاصطناعي هي القرار السليم لحل مشكلة العقم ومن أن الزوجين مستعدان بدنيا ونفسانيا للبدء. وبخلاف ذلك، سيتم اقتراح علاجات أخرى على الزوجين.

2. تنشيط المبيض.

من أجل توسيع إلى الحد الأقصى إمكانية الحمل، فإننا بحاجة إلى الحصول على أكثر من بويضة واحدة، على علم أنها ما ينضج عادةً في مبيض المرأة. لتنشيط إنتاج عدة بويضات ولضمان نوعية جيدة، توصف مجموعة من العقاقير التي يسيطر عليها من خلال القيام فحص مهبلي بالموجات فوق الصوتية وتحاليل الدم في بعض أحيانا.

تستغرق كل هذه العملية، حسب كل حالة، بين 8 و 12 يوما تقريبا. يمكن إنهاء العلاج، عندما تلاحظ نتيجة منخفضة من المبيض أو رد عالي جداً.

3. جمع البوّيضات.

عندما تنضج البويضات، يتم جمعها من خلال فحص مهبلي، تحت تأثير بنج موضعي وتخدير خفيف، وهذا ما يعني أنها تتم بطريقة غير مؤلم تماما. وتستغرق العملية نحو 15 دقيقة فقط ولا يُحتاج إلى جراحة، ولا لإقامة بالمستشفى، ولا غرزة أو بنج عام.

4. تخصيب في المختبر

التلقيح

تنقل البويضات التي تم جنيها إلى مختبر التلقيح الصناعي حيث تستعد لتلقيحها. وفي موازاة ذلك، يتم تفعيل الحيوانات المنوية لتحسين وزيادة قدرتها على الإخصاب. ثم تجمع البويضات والحيوانات المنوية، لعدة ساعات في حِضانَة توفر الظروف المثلى لتخصيبها ونموها. لا نعرف عدد البويضات التي تم إخصابها حتى اليوم الثاني ولكننا نعلم بأن معدل الإخصاب يصل إلى 60%، فبالتالي نحصل عادةً على عدة أجنة.

5. نقل الأجنة إلى الأم.

مرحلة زراعة الجنين يمكن أن تمتد من يومين إلى خمسة أيام. وهذا ما يسمح لنا بمراقبة نمو الأجنة لاختيار مناسب من أجود النوعية، حيث أننا نترك الطبيعة تنبذ الأجنة الأضعف. وبصفة عامة، يمكن القول إن في مرحلة زرع طويلة نحصل على عدد أقل من الأجنة ولكن من أفضل نوعية منها في فترة قصيرة.

معدل الزرع، أي النسبة المئوية للأجنة التي تعشّش، يتراوح أحيانا بين 40 و 50%، حتى أنّه لتفادي الحمل المتعدّد، يقترح في كثير من الحالات نقل جنين واحد وتجميد الأجنة المتبقية. تودع الأجنة في الرحم خلال عملية سريعة وسهلة وغير مؤلمة تتليها فترة للراحة.

تجميد الأجنة

إذا فضلت أجنة عالية الجودة سيتم الاحتفاظ بها، أي أنها ستجمد لاستغلالها في مزيد من عمليات التحويل بالمستقبل، سواء لأنها لم تسفر عن الحمل خلال عملية النقل الأولى وتتطلب الحاجة تكرارها مرة أخرى، أو على العكس ذلك، لتسمح للزوجين إنجاب ابنا مرة أخرى، دون الحاجة إلى إعادة بدء عملية التلقيح الصناعي (أطفال الأنابيب) من البداية. معدل الحمل الذي تحققه الأجنة بعد تجميدها يصل إلى 40%.

لا يعني تلقي الأجنة أنّ المرأة حامل. مع كامل الأسف، فإن معدل الغرس في البشر ليس عاليا ولا تحقق كل عمليات النقل الحمل المرغوب. ففي معظم الحالات لا يمكن معرفة سبب عدم غرس الأجنة، لأنّه وحتى في الطبيعة نفسها يعتبر عدد الأجنة التي لا تغرس كبيرا جدا. حاليا، هناك عدة طرق للعلاج تسعى إلى دراسة هذه الحالة.

لا نسعى لتحقيق الحمل المتعدّد، بل لتحقيق أكبر نسبة نجاح خلال كل دورة. ولكن بما أن الجنين لا يغرس دائما، فإننا نضطر إلى نقل جنينين أو أكثر. نقل أكثر أجنة لا يعني تحقيق فائدة أكبر، بل قد يؤدي إلى الحمل المتعدّد.

الحمل

سوف يكون تطور الحمل، بعد تحقيقه، طبيعيا تماما، دون أن يتطلب ضوابط خاصة، ما عدا المراقبة الروتينية التي تعطى للحمل المرغوب لغاية. من ناحية أخرى، فإن إمكانية الإجهاض، وظهور تشوهات على الجنين، إلخ ، هي نفسها كباقي عموم السكان.

وإذا انتهى العلاج دون تحقيق الحمل، ستقوم لجنة التوليد، المشكلة من الفريق المسئول عن الحالة المعنية، بتقييمها لتقديم الإرشاد المناسب بشأن الخطوات التي يجب إتباعها. ولهذا الغرض تجرى مقابلة شخصية مع الزوجين.

هذه المعلومات يمكن أن تتغير نظرا للتعديلات القانونية والطبية الدائمة في مجال طب الإنجاب ونظرا للخصائص المعينة لكل حالة. ليكن في علمكم أن كل منا، أطباء، وعلماء الأحياء، وموظفي المختبرات، وممرضون وإدارة، نقدم التزامنا الكامل لمساعدة الزوجين على الحصول على هدفنا المشترك: إنجاب ولد.

مشاهدة الفيديو

أسئلة وأجوبة



© Instituto Bernabeu. اسبانيا. | Alicante | Elche | Cartagena | Benidorm | +34 902 30 20 40 | | اتفاقية استخدام الموقع | Cookies policy

IBbiotech Fundación instituto bernabeu sello ISO EFQM